وزيرة التربية والتعليم تبحث مع وفد البنك الدولي التقدم المحرز في تنفيذ مشروع تقوية تعليم الاساس الممول من البنك


 

امتدحت الأستاذة آسيا محمد عبد الله إدريس وزيرة التربية والتعليم دور البنك الدولي في دعم قطاع التعليم بالسودان باعتبار أن التعليم حق للجميع مشيرةً إلى تمويله لمشروع تقوية تعليم الأساس بمنحة تقدر 76.5 مليون دولار جاء ذلك لدى لقائها وفد البنك الدولي برئاسة ثان ماي الخبيرة ومسئولة المشروع لدى البنك الدول ، واكدت الوزيرة أن المشروع اسهم في تنمية وتطوير التعليم مشيرة إلى اسهام المنح المدرسية في ترغيب المجتمعات غير المتصالحة وزيادة دافعيتها للتعليم إضافة إلى توفير فرص التعليم وتحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة ، وبحث اللقاء التقدم المحرز في تنفيذ المشروع واستشراف تكملة مكوناته في الفترة المتبقية وتقديم الدعم الفني لاستراتيجية تحليل التعليم ، واكد د. السر الشيخ وكيل الوزارة اكتمال مكون تشييد المدارس ببناء 2000 فصل إضافة إلى تعاقدات إجلاس لاحدى عشر ولاية بتكلفة 7.500 جنيه وتوزيع الكتاب المدرسي على الولايات وأضاف د. السر أن الوزارة اتخذت خطوات عملية في تصحيح الملاحظات التي أبداها البنك حول موقف التنفيذ مؤكداً على وجود مراجعة دقيقة ومتابعة من قبل البنك ومشيراً إلى أن السودان قد أوفى بكافة التزاماته واكتسب تجربة رائدة في هذا الجانب مما يؤهله للحصول على دعم آخر . من جانبها امتدحت خبيرة البنك الدولي اهتمام قيادة الوزارة بالمشروع ودعت إلى مراعاة تحديد الأولويات القومية في أعداد خطة قطاع التعليم وتوسعة المشاركة في اعدادها ووضع إطار وطني لها لتحقيق نتائج أكبر مشيرة إلى أن الفرصة كبيرة أمام السودان للحصول على دعم آخر